السبت، 7 يناير 2012

بيان اللجنة التنفيذية فى جمعة العبور

بسم الله الرحمن الرحيم
مجلس المتاثرين بسد مروى – منطقه المناصير
جمعة العبور
((وقال اركبوا فيها بسم الله مجريها ومرساها أن ربى لغفور رحيم))
الى جماهير الشعب السودانى :-
اليوم السابع والاربعين على اهلنا المناصير المعتصمين المتاثرين بسد مروى (الخيار المحلي ) بميدان العداله بولايه نهر النيل وهم فى صمود وكبرياء بعظمه وتضحيات اهلنا التاريخيه ا واليوم الجمعة (6- 1 – 2012 م) يوم العبور عبورا بقضيتهم العادله الى مرحلة تتقضى مزيدا من التعاضد والتازر وفق مقتضيات المرحله وهم يتتطلعون الى ان تقوم الدوله بتحمل مسؤليتها تجاههم خاصه وانهم قد ضحوا بالغالى من اجل ان ينعم هذا الوطن بالكهرباء والتى حرموا منها مع سبق الاصرار والترصد من قبل وحدة تنفيذ السدود والتى تعمل كدولة داخل الدوله السودانيه واضعه المتاريس والعقبات امام تنفيذ الاتفاقيات والتوجيهات والقرارات الرئاسيه الخاصه بتنفيذ التعويض واعاده التوطين بالخيار المحلى وخير شاهدا على ذلك المحاولات المستميته الفاشلة من وحدة تنفيذ السدود للتشكيك فى جدوى قيام مشروعات الخيار المحلى لكننا نؤكد بأسم جماهير المتاثرين بان تجارب اهلنا فى البقاء فى الخيار المحلى والتى تسنده الدراسات العلميه امر غير خاضع لمثل هذه المغالطات الجوفاء واننا نؤكد صمود اهلنا فى ميدان العداله معتصمين بحبل الله حتى يحققوا الاهداف التى خرجوا من اجلها.
عليه نؤكد مجددآ استمرار الاعتصام الي ان يتحقق مطلبنا الرئيس الذي لن نتزحزح عنه وهو تحويل القوانين والصلاحيات الخاصة بالتعويض والتوطين من وحدة السدود الي المفوضية حتي تؤدي عملها في الخيار المحلي دون اي عوائق .
امانة الاعلام
اللجنة التنفيذية – المناصير
ميدان العدالة - الدامر 
نشر بتاريخ 07-01-2012  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق