الجمعة، 10 سبتمبر 2010

ادارة السدود تمد مشروع الجانديل بالمياة

 عزيزى القارئ دعنى اعرفك على مشروع الجانديل هو مشروع استثماري يقع جنوب شرق مدينة الدامر وهو من مشاريع شركة الراجحى فى السودان وقد تم الاتفاق على ان يروى المشروع بترعة خاصة حتى يستفيد الاهالى لري مناطقهم الزراعية نظير السماح للمشروع بالبدء فى اراضيهم الا ان شركة الراجحى تماطلت فى قيام الترعة التى تسقي مشروعها المقدر بعشرين الف فدان وماجعل الاهالى لايستفيدون من هذا المشروع واعتمد المشروع على المياة الجوفية الى ان ظهرت ادارة السدود التى انشاءت مشروع المكابراب الزراعى بمساحة 60 الف فدان للمهجرين من المناصير وقد صممت طلمبات السحب على هذه المساحة وسخاء اهالى المكابراب بمنح المهجرين مضرب لنقل المياة من نهر النيل اكتمل مشروع المكابراب الا ان ادارة السدود رأت ان تزيد حمولة الترع والطلمبات حتى تمد الجانديل بالمياة وهو مشروع لم يقدم اى فائدة لمواطنى المنطقة بل كان خصما على التنمية فهل  ادارة السدود تتلاعب بمشروع خصص لمهجرين بصفة دائمة حتى تربح الاموال العربية فى السودان ام انها تتلاعب على اتفاقية مياة النيل من اجل مصلحة  لايراها انسان المنطقة ام تلاعب بمستقبل المهجرين مع وجود انباء بان هناك شركة صينية سوف تقوم بزراعة مساحات خارج مشروع المكابراب بنفس ترعة المشروع وطلمباتة.

فى المقال القادم سوف نستكشف اتفاقية الجانديل والشركة الصينية مع ادارة السدود.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق