الأحد، 22 أغسطس 2010

الخطر القادم نتيجة ارتفاع مناسيب النيل

http://www.youtube.com/watch?v=NBzyrYDVOe4
يعلم الجميع بان منطقة المناصير عانت لمدة ثلاث اعوام متتالية خطر اغراق المنطقة بعد قيام سد مروي وقفل البوابات لانتاج الكهرباء فى السودان ومع ذالك تجاهلت الحكومة مناشدة الاهالى بلاسراع فى حسم مساكنهم بالخيار المحلى وهو ما لم توفى بة الحكومة حتى اللحظة مع فتح محلية البحيرة وهو مايعد التزام الحكومة تجاة منطقة المناصير السؤال المطروح هل تقبل الحكومة بتدخل منظمات المجتمع الى تلك المنطقة والمناطق المهجر اليها المناصير حتى ترفع من معانات الاهالى طالما لاتستطيع الحكومة الوفاء بالتزاماتها هذة مناشدة لكل منظمات المجتمع المدنى لاطلاق حملة من اجل منطقة المناصيرخصوصا مع انباء ارتفاع مناسيب النيل خصوصا ان منطقة المناصير من الجزر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق