الاثنين، 2 نوفمبر 2009

رسالة العقيد الطيب الى معتمد البحيرة

إتحاد عام متضرري سد مروي
إستقالة معتمد البحيرة

1/ لعل اهم واجبات المعتمد هو تحقيق الامن في ربوع معتمديته وهذا لم يحدث حتي الان لان حالات الطرد بالنسبة للذين هاجروا الي المكابراب والفداء خاصة النساء اللائي يرغبن في عملية التواصل الاجتماعي ففي شهر اكتوير الماضي تم طرد احدي النساء من المناصير بحجة ان زوجها المتوفي كان يعمل بادارة السد وقبل ذلك تم طرد زوجة فنان مشهور بسبب ان زوجها غني لادارة السد وهذه التصرفات لعمري ليست من نخوة الرجولة في شئ ومادخل الحرائر في ذلك بينما السيد المعتمد لايحرك ساكنا خوفا من غضبة مجلس المتاثرين الذي عينه في هذا المنصب.

2/ لقد ذكر المعتمد في حديثه لاحدي الصحف ان هنالك مساعي لانشاء مشاريع الخيار المحلي والجميع يعلم ان ملكية المشاريع التي حول البحيرة صدر بشأنها قرار في عام 2005م ثم القرار الجمهوري رقم( 70 ) لسنة 2006م حسب خطة التسكين السواقي والبالغ قدرها 4644 بما يملك كل متاثر عدد 6 فدان منحة بمناطق اعادة التوطين و4 فدان خول البحيرة بالاضافة الي واحد فدان جرق من التربة الرسوبية وهذا ما يجعل حديث المعتمد متناقضا حيث انه شكر السيد رئيس الجمهورية ورئيس الجمهورية لم يتحدث إطلاقا عن الخيار المحلي وانما يتحدث عن التوزيع العادل للاراضي حول البحيرة لكي يتساوي المناصير في حقوقهم حتي لاينقسموا من خلال مجموعتين احداهما خونة بينما الاخري أبطال حول البحيرة.

3/ ذكر المعتمد ان هنالك اتيام لحصر الممتلكات بالمناصير وفي ذات الوقت يقول أن 90% منها تم اغراقها بواسطة بحيرة السد ولكن كيف تحصر ممتلكات اصبحت في قاع اليم اللهم الا اذا كان العدادين من اسماك البولطي والقراقير وام دريقة.

4/ المعتمد عضو بمجلس المتاثرين وبالتالي يتحمل المسؤولية القانونية لمنع حصر عام 2006م واذا كان هو حريصا علي حقوق المواطنين لماذا وافق علي منع الحصر دون ضمانات للمتاثرين. ان الكثيرين يعلمون ان مجلس المتاثرين والذي غالبيته من التجار ومدراء الشركات وبعض ضباط جهاز الامن والقوات النظامية وهؤلاء جميعا يعملون من تحت التربيزة لصالح الحكومة بينما في العلم يتظاهرون امام المواطنين البوسطاء كمعارضين وعليه فإن منعهم لحصر عام 2006م كان جزء من المخطط لانه وفر أموالاً كثيرة لادارة السد. والاتحاد ومن منطلق واجباته التاريخية يطالب باستقالة معتمد البحيرة اللواء ركن عيسي محمد عمر لعدم كفاءته لان تعينه تم خلسة بدون مشورة المناصير ولكي لاتكون مصالح المتاثرين تحت رحمة الاجندة .
عقيد ركن الطيب محمد الطيب
رئيس اتحاد عام متضرري سد مروي

هناك تعليقان (2):

  1. معاوية محمدين3 نوفمبر 2009 9:22 م

    عزيزي حدوري
    المدونة اتحسنت كتير. الموضوع محتاج لاعلام لاقصى حد ممكن فتمليك الحقائق هو الخطوة الاولى.

    ردحذف
  2. الأخ / الطيب محمد الطيب نحن نشكر لك مجهودك الذي بذلته في أول تكوين اللجان لكن عندما عجبتك نفسك وأصبحت تطالب بأن تكون الرئيس عندما لم ينتخبك الشعب أصبحت تغرد خارج السرب أصبحت كل تصريحاتك تحسب عليك وأصبحت خصماً على القضية لذلك لا تبكي على ما فات وكن بناء ولا تكن هداما .

    ردحذف